ҳ̸Ҳ̸ҳ (●̪•)►★♫❤منتــــــديــات الشات الذهبي❤♫★◄ (•̪●) ҳ̸Ҳ̸ҳ

اهـــــــــلا وسهــــــلا فيــــــكو نورتو المنتدى واذا عجبكو المنتدى سجلو معنا وانضمــــــو الى اسرة المنتدى بنتشرف فيكو مع تحياتي مدير المنتدى.......بأدارة Admin_Yamen

منتديات الشات الذهبي

صفحة جديدة 1

اهــــلا وسهـــلا بحميع زوار المنتدى تفضلو الى شات (chatgold) بادارة ҳ̸Ҳ̸ҳ (●̪•)►Admin_Yamen◄ (•̪●) ҳ̸Ҳ̸ҳ


    تاريخ مدينة عمان

    شاطر
    avatar
    Admin_Yamen
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 158
    تاريخ التسجيل : 08/09/2009
    العمر : 27
    الموقع : ❤❤❤❤

    اعلان تاريخ مدينة عمان

    مُساهمة من طرف Admin_Yamen في 9/30/2009, 12:45 pm

    تاريخ عمان المدينة العربية الموغلة في القدم والتي يعود إلى أكثر من سبعة الاف سنة قبل الميلاد ، تقلبت عليها صروف الدهر وحضارات الماضي العريق ورأت كغيرها من المدن تقدم وازدهار وفترات تراجع وانحسار. وعندما مارس الإنسان الأول الزراعة انشأ الرجوم والجدران المستديرة من الحجارة الضخمة كهياكل لعبادة الشمس والقمر والنجوم والأثر الباقي منها في عمان الرجم الملفوف في جبل عمان المطل على وادي صقرة. قدم اليها الرعاة الهكسوس ونقلوا معهم بذور حضارة مصر ثم تعاقبت عليها قبائل العمالقة الأقدمين تلتهم قبائل بني عمون (العمونيين) الذين أعطوا المدينة اسمهم فأطلقوا عليها في البداية اسم ربة عمون والربة تعني العاصمة أو دار الملك ثم سقطت مع مرور الزمن كلمة ربة وبقيت عمون التي حورتها الشعوب المتعاقبة فيما بعد إلى عمّان . يوجد بالمدينة متحف الآثار الأردني الذي يحاكي تاريخ هذه المدينة عبر عصورها المتتالية
    يبدأ تاريخ عمان من قرية عين غزال التي تقع في شرقها ، فقد نشأت فيها اقدم الحضارات في العصر الحجري.الذي يعود إلى سنة 7500 ق.م, وعثرت الاستكشافات الحديثة,التي اجريت عام 1974 باشراف دائرة الاثار الأردنية و جامعة اليرموك ومشاركة جامعات عربية على مدافن وتماثيل بشرية وحيوانية تدل جميعها على حضارة زراعية مستقرة من الناحيتين المادية والروحية .

    دولة العمونيين ، اما منطقة عمان فقد كانت معمورة في العصر البرونزي (1300 ق.م-300 ق.م) وتميزت هذه الفترة باستخدام العجلة لصناعة الفخار, وفي العصر الحديدي 1200 ق.م-332ق.م .شهدت المنطقة تطورا في استخدام الحديد في صناعة الأسلحة والأدوات المنزلية . وبرز جبل القلعة في عمان مقر عاصمة العمونيين. وما زالت بقايا قصور العمونيين ماثلة في جبل القلعة,منها جدران الاسوار ، والابار المحفورة في الصخر الجيري.كما عثر في جبل القلعة على اربعة تماثيل لملوك العمونيين تعود إلى القرن الثامن ق.م ، ووجدت تماثيل أخرى في ضواحي عمان في خربة الحجاز وابو علندة و عرجان .

    وتميزت عمان في هذه الفترة بالتحصينات الحجرية والأبراج التي تظهر النشاط العسكري والتجاري في المنطقة، مثل برجي الملفوف وخلدا اللذين ما زالا ماثلين حتى الآن, وتشير الاثار إلى ان عمان كانت حلقة وصل بين الشرق الأقصى و عالم البحر المتوسط وامتداده إلى اثينا وجزر بحر ايجة . في عام 1994 وجدت الحفريات الباحثة عن الاّثار بيوتا وأبراجا يُظنّ أنها من العصر الحجري حوالي العام 6500 ق.م. وقد كانت في العام 1200 ق.م قد أصبحت عاصمة العمونيين
    العصر اليوناني
    وفي العهد الهيليني 332ق.م - 63م في اثينا، شهدت عمان سيطرة البطالسة واطلق بطليموس الثاني عام 285 ق.م اسم فيلادلفيا بدلا من ربة عمون على يد القائد فيلادلفيوس في القرن الثالث قبل الميلاد وذلك إبان حكم الأسرة الإغريقية توليمي. وحاول اكسابها المظهر اليوناني ، وجعل من جبل القلعة موقعا للمعابد كجبل الأكروبولس ، وانتعشت في هذا العهد منطقة عراق الامير ، وبنى فيها الملك طوبيا قصره المعروف بعراق الامير .وقد كانت جزءا من الدولتين النبطية والسولوسيدية ومن ثمّ استولى عليها الملك الروماني هيرود في العام 30 ق.م.

    ويجئ العهد الروماني البيزنطي 63 - 636م ، فيترك البيزنطيون كنيسة على جانبي الرواق الأوسط في جبل القلعة وغير بعيد عنها معصرة زيتون ، وأسوار غير منتظمة ويقايا بيوت فيها بركة دائرية ، وبئر لجمع المياه.

    المدينة أصبحت جزءا من حلف الديكابولس، وهو تحالف كان يضم عشرة مدن تقع اليوم في الأردن وسوريا وفلسطين.


    أعيد بناء فيلادلفيا أيام الحكم الروماني لتشمل مدرج وشوارع مرصوفة وأعمدة على الطراز الروماني. أيام الحكم البيزنطي كانت مقر الكرسي المسيحي وبنيت الكثير من الكنائس ولكن المدينة لم تعد مزدهرة كما كانت. وقد وصلها الفرس في عام 614م ولكن حكمهم كان قصيرا وانتهى عندما وصلت جيوش المسلمين في 635م وأعيد تسميتها بالاسم السامي عمّان أو عمّون.

    يوجد في المدينة آثار رومانية مازالت قائمة ليومنا هذا، أهمها ساحة الفورم و المدرج الروماني. يقع الفورم بين جبل القلعة وجبل الجوفة أمام المدرج الروماني بوسط عمان. تبلغ مساحة الفورم و المسرح ما مجموعه 7600 متر مربع ويعود تاريخ بنائهما على الأرجح إلى القرن الثاني الميلادي و تحديدا بين عامي 138م و 161م إبان عهد القيصر أنطونيوس بيوس. اليوم بني إلى جانب الفورم حديقة ذات نوافير عدة، تستعمل كمأوى للهروب من أزمة المرور وزحمة التسوق في وسط مدينة عمان. كانت الساحة محاطة من ثلاث جهات بشوراع أعمدة، التي يشاهد المرء منها اليوم فقط الأعمدة الواقعة في الجزء الجنوبي من الساحة، المتاخمة للمدرج. بنى الرومان، نظام تصريف للمياه تحت الساحة.
    [عدل] العصر الاسلامي
    ويهل العصر الاسلامي ، ويستطيع جيش يزيد بن ابي سفيان ان يفتح عمان ، وتنتهي بذلك دولة العساسنة المتحكمة بمنطقة البلقاء التي كانت عمان جزءا منها .


    العهد الأموي : في العصر الاموي بنى الامويون قصرا كبيرا على جبل القلعة ، وغدت عمان مركزا ادرايا ، يقيم فيها الامير ، وتضرب فيها النقود ، وتقوم حاميتها بمراقبة طريق القوافل التجارية ، وحراسة طريق الحج ، وبرك الماء كبركة زيزاء و القسطل .

    العهد العباسي : وعندما آلت الامور إلى الدولة العباسية جرت على ارض كورة عمان (مركز ادراي) معارك دمرت فيها الاسوار والحصون في مواجهة عسكرية داخلية,ويشير المؤرخون إلى ان العباسيين تحصنوا في عمان عندما ثار بعض الامويين مطالبين بالخلافة في عهد الخليفة المأمون بن الرشيد .

    العهد الفاطمي : وكانت عمان في عهد الفاطميين مركزا لتجميع القوات ، ولكن في اواخر حكمهم في القرن الحادي عشر الميلادي بدأت الضغوط الخارجية بقدوم الصليبيين ، وفي التاريخ سنة 1184 ان صلاح الدين الايوبي مر بعمان في طريقه إلى الكرك ,واصبحت في تلك الفترة جزءا من دولة الايوبيين , ثم في عهد المماليك 1258 - 1516 شهدت عمان استقرارا ، وازدهرت اسواقها في مواسم الحج الا انها بعد ذلك دخلت دفتر النسيان والاهمال حتى نهاية القرن التاسع عشر .


    واجهة محطة الخط الحجازي القديمالعهد العثماني : وفي العهد العثماني اقترح الصدر الاعظم كمال باشا 1832 - 1913 على الباب العالي عام 1878م استخدام ولاية عمان او (معمورة الحميدية) ضمن تعديل التقسيمات الادارية في سوريا ، ولكن اقتراحه لم يطبق وان كان يدل على اهمية عمان في ذلك الوقت. فعانت المدينة من اهمال الدولة لها وتراجعت مكانتها في هذا العصر بشكل كبير على حساب مدن قريبة كالسلط . الا انه من أكثر الايجابيات التي تحسب للعثمانيين في تاريخ عمان هو انشاءهم لسكة حديد الحجاز التي كانت تمر بعمان واسهمت بشكل فعال في نهضة المدينة وانتشالها من السبات الطويل في نهاية عمر الامبراطورية العثمانية ، في عهد السلطان عبد الحميد الثاني.
    العصر الحديث : في عام 1876 استقبلت عمان أول فوج من الشراكسة المهاجرين ، ومع قيام الثورة العربية الكبرى قدم اليها احرار العرب ، واصبحت العاصمة بقدوم الامير عبدالله بن الحسين سنة 1921 لامارة شرق الأردن ، ومن ثم المملكة الأردنية الهاشمية عام 1946 . كما استقبلت المدينة موجات اللاجئين القدمين من فلسطين ابتداءا من حرب 1948 حيث بدأت الحياة تتغير بشكل كبير في عمان نتيجة للزيادة الكبيرة في اعداد سكانها بشكل مفاجئ . ولاتزال عمان ليومنا هذا تفتح ابوابها لكل من ينشد السلام والامان والبناء والتطور

      الوقت/التاريخ الآن هو 11/22/2018, 3:34 am